دولة بدون صناعة نشر تخسر روحها